نصائح عملية لتخزين الطعام بطريقة صحية

نصائح عملية لتخزين الطعام بطريقة صحية

يسهم الحفاظ على الطعام طازجاً في جعلنا نتفادى المرض ويوفر علينا المال. فالطعام المحفوظ بطريقة غير سليمة قابل لأن يفسد أو يصبح مليئاً بالجراثيم ويصيبكم بالمرض. ولكن، كيف نحفظ الطعام بشكل آمن؟

إنّ اتباع هذه النصائح من شأنه مساعدتكم على حفظ الطعام بشكل آمن والحفاظ على صحتكم.
توضيب الطعام في الثلاجة وتجليده وإذابة الثلج عنه
  • بعد أن يتمّ طهي الطعام، يجب تناوله أو وضعه في الثلاجة بغضون ساعتين من وقت انتهاء عملية الطهي. إلا أنه لا يمكن إعادة الطعام المطهي والذي تمّ حفظه خارج البراد لمدة تتراوح ما بين ساعتين وأربع ساعات إلى الثلاجة، ولا بدّ وأن يُأكل في الوقت نفسه. كما يجب التخلص من كل طعام بقي خارج الثلاجة لمدة تزيد عن أربع ساعات انطلاقاً من تاريخ طهيه.
  • يجب حفظ الطعام في مستوعبات عازلة للهواء، نظيفة، جافة وصحية. يسهم ذلك في إبقاء الطعام طازجاً لفترة أطول ويخفف من خطر تعرض الطعام للأوبئة.
  • هناك الكثير من الأطعمة التي لا بدّ من وضعها في الثلاجة، وذلك ضمن حرارة أقل من 5 درجات مئوية، وذلك لخفض خطر الإصابة بالبكتيريا. ومن الأطعمة التي تصنّف على أنها “شديدة الحساسية”، نذكر منتجات الألبان والأجبان، البيض، اللحم، الدجاج، ثمار البحر، والأرز والمعكرونة المطهية. وتنطبق القاعدة عينها على الأطعمة الجاهزة التي تشتمل على مكونات تصنف “شديدة التأثّر”، ومنها اليخنات، الحلوى، الكيك، سلطة المعكرونة، البيتزا، الكيش والسندويشات.
  • يجب تناول مخلفات الأطعمة المحفوظة في الثلاجة في غضون يومين على حفظها.
  • يسهم تجليد الطعام في زيادة مدة صلاحيته. فالماء الذي تحتويه الأطعمة يتجمد، ما يمنع نمو البكتيريا وفساد الطعام. يجب تجليد الأطعمة على حرارة أقل من -18 درجة مئوية. وتجدر الإشارة إلى أن تجليد الطعام لا يقضي على البكتيريا، وحين يذوب الطعام، ستبدأ البكتيريا بالنمو والتكاثر مجدداً.
  • عوضاً عن وضع الطعام على منضدة المطبخ، يجب وضع الطعام المثلج في ثلاجة على حرارة أقل من -5 درجة مئوية إلى أن يصبح الطعام جاهزاً لأن يُعدّ.
  • يجب إعادة تسخين وتناول الطعام الذي تمّ تجليده ومن ثم أخرج من الثلاجة، بغضون 24 ساعة من تاريخ ذوبانه بالكامل، مع الحرص على تسخينه جيداً إلى أن تصل حرارته إلى 70 درجة مئوية لمدة دقيقتين على الأقل.
  • من المهم جداً تفادي إعادة تجليد الطعام الذي سبق أن تم تجليده وإذابة الثلج عنه. وهذه مشكلة فعلية لنا، نحن الأشخاص الذين يعيشون في مناطق تنقطع فيها الكهرباء بشكل دوري.

  • سواء أحفظنا الطعام في البراد أو في الثلاجة، لا بدّ وأن نفصل ما بين الأطعمة المطهية والأطعمة النيئة، ولا بد أيضاً من وضع الأطعمة المطهية فوق الأطعمة النيئة، لتفادي خطر انتقال الأوبئة. وتشتمل الأطعمة النيئة على الدجاج، بما في ذلك البيض، على أن يوضع البيض على الرف الأكثر انخفاضاً. ولا بدّ أيضاً من تفادي تسرب السوائل من الأطعمة، إذ أنها سبب مباشر لتلوّث الأطعمة. في حين لا بدّ من وضع الأطعمة الجاهزة أو المطبوخة سلفاً أو التي لا تحتاج إلى طهي أو تسخين على الرف الأعلى.

 

مصطلحات تواريخ حفظ الأطعمة

هل تعرفون الفرق ما بين مصطلحي “صالح للاستخدام قبل” و”يستحسن استخدامه قبل”؟ طبعاً، فإن هذه المعلومات قد وضعت لمساعدة المستهلك ولا بدّ من التقيّد بها. إقرأوا الملصقات جيداً وتقيدوا بها، كحين يكتب مثلا:” يفتح مرة واحدة، ويعاد إلى الثلاجة، ولا بدّ أن يستخدم خلال 7 أيام”.

يرتبط مصطلح ” صالح للاستخدام قبل” بنوعية الطعام. وبعد هذا التاريخ، غالباً ما يكون من الآمن تناول هذا الطعام، إلا أن مذاقه، قوامه أو رائحته قد لا تكون في أفضل حال. غالباً ما تدوّن هذه العبارة على الفاكهة والخضار الطازجة والأطعمة المعلّبة والمجفّفة والمثلجة.

يرتبط مصطلح ” يستحسن استخدامه قبل” التاريخ المحدد بسلامة الطعام. فإن تمّ تناوله بعد هذا التاريخ، قد يؤدي إلى الإصابة بالمرض. فحتى ولو كانت رائحته ومذاقه جيدة، يجب الامتناع بشكل قاطع عن تناول هذا الطعام بعد التاريخ المحدد. غالباً ما تدوّن هذه العبارة على الأطعمة ذات الصلاحية المحدودة، كمنتجات الألبان والأجبان، ثمار البحر، السلطات المعدّة سابقاً والسندويشات.

أطعمة تحفظ خارج البراد والثلاجة  
  • يمكن حفظ بعض الأطعمة خارج البراد والثلاجة. فوضعها على رف نظيف، جاف، بعيداً عن الشمس في مكان بارد نسبياً (درجة حرارته أقل من 25 درجة مئوية) هو المكان الأمثل لحفظ الأطعمة الجافة في علب أو أكياس مغلقة. ومن هذه الأطعمة، نذكر الخبز، القناني غير المفتوحة، المراطبين، المشروبات.
  • هناك بعض الأطعمة الحساسة تجاه البرودة التي يستحسن عدم وضعها في البراد، كالموز على سبيل المثال.
  • يستحسن حفظ البطاطس، والثوم، والبصل خارج الثلاجة وفي مكان مظلم، حتى لا تبرعم.
  • يمكن للأطعمة التي تحتاج إلى أن تنضج، كالأفوكادو والطماطم، أن تنضج عبر تخزينها على حرارة مساوية لحرارة الغرفة، بعيداً عن التعرّض المباشر لأشعة الشمس.
  • يجب الحرص على عدم وضع الطعام على الأرض لتفادي جذب الحشرات والقوارض، وإبقاء المنظفات الكيميائية بعيداً عن الأطعمة.

إعادة استخدام أكياس التخزين

إن كنتم تعيدون استخدام الأكياس البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد أو الأكياس القابلة لإعادة الاستخدام، يستحسن أن تحاولوا تجنّب انتشار البكتيريا في الأطعمة عبر:

  • توضيب الأطعمة النيئة في أكياس منفصلة عن تلك التي تخزنون فيها الأطعمة الجاهزة للأكل.
  • فصل الأكياس المعاد استخدامها والمخصصة للطعام النيء عن تلك المخصصة للأطعمة الجاهزة – لا تستعملوا الأكياس نفسها لنوعي الطعام.
  • عقب كل استخدام، احرصوا على ألا يرشح أي سائل داخل الكيس، كعصائر اللحم النيئ. في حال كان هناك عصائر، لا بدّ من التخلص فوراً من الأكياس البلاستيكية، إلا أنه يمكن غسل الأكياس المصنوعة من قماش في الغسالة.

حافظوا على صحتكم وصحة أفراد عائلتكم عبر الحرص على حفظ الطعام بشكل ملائم.

Leave a Reply

Your email address will not be published.