حافظوا على جسمكم رطباً عبر تناول هذه المياه المنكهة طبيعياً!

حافظوا على جسمكم رطباً عبر تناول هذه المياه المنكهة طبيعياً!

احتباس الماء في الجسم، آلام الرأس، الشعور بالتعب، والإمساك… جميعها عوامل تشير إلى الجفاف في الجسم. فجسمنا مصنوع من الماء بنسبة 75% وعلينا أن نشرب نحو ليترين إلى ثلاث ليترات من المياه كل يوم للحفاظ على جسمنا رطباً وصحياً. إلا أن الكثير منا لا يحبون تناول هذه الكمية من المياه. لذا، وبغية الاستمتاع بشرب المياه والحرص على شرب الكمية اللازمة للجسم ليبقى رطباً، يمكن تناول المياه المنعشة، المنكّهة بنكهات طبيعية.

نحن نشرب الماء بشكل تلقائي، من دون أن نولي الموضوع الكثير من التركيز، إلا أن للماء فوائد لا تحصى ولا تعدّ على صحتنا الجسدية والنفسية. فالماء يُخرج السموم من جسمنا، يحسن صحة بشرتنا، يساعدنا على الهضم، يعزّز خسارة الوزن، ويساعدنا لنحافظ على طاقتنا وتركيزنا.

بالرغم من أن شرب الماء ضروري لصحتنا، إلا أن هناك بعض الأوقات التي يستحسن خلالها تفادي شرب المياه.

إليكم أفضل الأوقات لشرب المياه:
  • مباشرة فور النهوض من النوم لتنشيط الأعضاء الداخلية وإزالة السموم من الجسم.
  • 30 دقيقة قبل تناول الطعام للمساعدة على الهضم وتفادي الإفراط في تناول الطعام.
  • ساعة بعد تناول الطعام لمساعدة الجسم على امتصاص المغذيات المتوفرة في الطعام الذي تناولته.
  • قبل الاستحمام لخفض ضغط الدم.
  • ساعة قبل الخلود للنوم إذ تساعد الماء على النوم وتساعد الجسم على تثبيت مستويات الهرمونات، والفيتامينات والمغذيات.
يستحسن الامتناع عن شرب المياه في هذه الأوقات:
  • مباشرة قبل تناول الطعام كيلا تتسبب بذوبان العصائر الهضمية.
  • بعد ممارسة التمارين الرياضية بكثافة ولمدة طويلة، إذ يستحسن في هذه الحالة استبدال المياه بشراب يحتوي على مغذيات ضرورية للجسم مثل البوتاسيوم والصوديوم.
لحرارة المياه التي تشربونها أهمية:

يمكن لحرارة المياه التي تشربونها أن تؤثر على جسمكم بطرق مختلفة. وقد تم ربط شرب المياه الباردة بالمشاكل الهضمية والتنفسية، وبآلام الشقيقة أيضاً. إن كنتم تعانون من الانفلونزا، فإن شرب المياه الباردة من شأنها جعل الاحتقان الذي تعانون منه أكثر سوءاً.

أما شرب المياه الساخنة، فيساعد على الهضم وعلى التخلص من السموم بشكل أسرع.

المياه المنكّهة طبيعياً هي البديل الأصح للمياه

من لا يهتم لطعم المياه، يفكر أحياناً أن باستطاعته استبدال المياه بسواها من السوائل، إلا أن لتلك الأخيرة مضار على صحتنا.

فالمياه الغازية تحتوي على نسبة تفوق بإحدى عشر مرات كمية الملح الموجودة في المياه العادية. أما المشروبات الغازية، فلا تحتوي على أي مغذيات مفيدة، وبالتالي فهي تكتفي بزيادة الوحدات الحرارية والسكر إلى حميتكم الغذائية.

من جهة أخرى، فإن تناول القهوة والشاي باعتدال ليس سيئاً للجسم ومن شأنه تعزيز طاقتكم.إلا أن الإكثار من هذه المشروبات قد يجعلكم تشعرون بالتعب والجفاف.

المياه المنكهة طبيعياً بديل ممتاز وصحي عن الماء. أطلقوا العنان لمخيلتكم عبر إضافة المكونات، مثل الحامض، وتوت العليق، والفراولة، والمانغو، والنعناع والخيار إلى الماء للحصول على طعم أفضل. لا تنسوا إضافة الأعشاب كالخزامى والنعناع. استخدموا قنان زجاجية لحفظ الماء المنكّه، فالقناني البلاستيكية تحتوي على الأسيتالدهايد، الذي من شأنه أن يضيف نكهة البلاستيك إلى المياه.

جرّبوا هذه الوصفات الأربع لتنكيه المياه، واستمتعوا بمذاقها وابقوا جسمكم رطباً:

الماء بالحامض وتوت العليق

حبة حامض مقطعة شرحات

حفنة من توت العليق

ليتران من الماء

يمكن إضافة بعض شرحات الليمون للحصول على طعم أكثر حموضة.

ضعوا الشراب في الثلاجة لمدة 15-20 دقيقة.

 

الماء بالخيار

قطعوا الخيار إلى شرحات رفيعة

أضيفوا ليتران من الماء

أضيفوا مكعبات الثلج

ضعوا الشراب في الثلاجة لمدة ساعة.

 

الماء بتوت العليق والليمون

ليتران من الماء

حبتي ماندارين مقطعة إلى شرحات

حفنة من توت العليق

قطع من الثلج

ضعوا الشراب في الثلاجة لمدة 24 ساعة.

 

الماء بالفراولة والنعناع

ليتران من الماء

نصف كوب من الفراولة الطازجة (مقطعة إلى نصفين)

نصف كوب من ورق النعناع (من دون العرق)

ضعوا الشراب في الثلاجة لمدة ساعة.

الماء هو الحل الأمثل للحفاظ على الجسم رطباً؛ فهي خالية من الكافيين، وخالية من السعرات الحرارية، ودائماً متوفرة وغير مكلفة.

حوّلوا الماء العادية إلى مياه ملونة، لذيذة وصحية! جربوا هذه الوصفات الغنية بالطعم والفوائد الغذائية.

ألديكم وصفات شهية وصحية مماثلة تودون أن تتشاركوها معنا؟ بادروا إلى كتابتها من فضلكم في خانة التعليقات أدناه.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.