علم المنعكسات: علاج صيني تقليدي

علم المنعكسات: علاج صيني تقليدي

يستخدم ملايين الناس من حول العالم علم المنعكسات لإتمام العلاجات الطبية عند معالجة التوتر والقلق، والروماتيزم، والمشاكل الهضمية، وآلام الرأس، وآلام الطمث، ومشاكل النوم، والتهاب الجيوب الأنفية، أو للتحفيف من الألم أو من الآثار الجانبية للعلاج التقليدي لمرض السرطان.

إن علم المنعكسات هو علاج تقليدي صيني قديم يستند على الضغط على أماكن معينة في الرجلين، اليدين أو الأذنين، حيث يرتبط كل موضع بعضو معين في الجسم أو بنظام محدّد. ويؤمن أخصائيو علم المنعكسات بأن الضغط على نقاط الاستجابة هذه يكشف معلومات حول العضو المرتبط بهذه النقطة ويحسّن عمله.

ويستخدم أخصائيو علم المنعكسات خريطة الرجل، اليد أو الأذن لتحديد الرابط ما بين مختلف المواضع وأعضاء الجسم. فبشكل عام، ترتبط الرجل اليسرى بأعضاء الجسم الموجودة لجهة اليسار، فيما ترتبط الرجل اليمنى بالأعضاء الموجودة لجهة اليمين.

 

الفرق ما بين علم المنعكسات وسواه من أنواع العلاجات الأخرى

يخلط الكثير من الناس ما بين تقنية التوينا (العلاج بالإبر) أو سواه من أنواع التدليك، والعلاج بالوخز بالإبر والريكي. إلا أن هناك اختلافات واضحة ما بين هذه العلاجات. يضغط أخصائيو العلاج بالتدليك على نقاط واسعة من أنسجة الجسم الرقيق فيما يضغط أخصائيو علم المنعكسات على نقاط معينة في الأذنين، الرجلين، واليدين. يستخدم كل من تدليك توينا والعلاج بالوخز بالإبر نقاط الاستجابة في الجسم، إلا أن هذه النقاط تختلف وهي منتشرة في مختلف أنحاء الجسم. فيما، لا يشتمل الريكي على أي نوع من أنواع الضغوط.

ما هي فوائد علم المنعكسات؟

ينجم عن علم المنعكسات الكثير من الفوائد المحتملة. وبالرغم  من أن قلّة من هذه الفوائد قد تمّ تقييمها ضمن دراسات علمية. وفي هذا الصدد، تشير إحدى الدراسات إلى أنّ لعلم المنعكسات تأثيرات إيجابية على كل حالة طبية، ولو بمستوى قليل. إلا أنه، وعند اللجوء إلى علم المنعكسات كعلاج مكمّل للعلاجات الطبية السائدة، فقد يقدّم حسنات على صعيد خفض العوارض وتحسين نوعية حياة المرء.

وتشير بعض الأدلة إلى أن علم المنعكسات هو علاج مفيد وقليل المخاطر من شأنه الإسهام في:
  • تعزيز نظام المناعة
  • إزالة مشاكل الجيوب الأنفية
  • التخفيف من آلام الروماتيزم
  • مكافحة الرشح والالتهابات البكتيرية
  • تحسين عملية الهضم
  • التخفيف من التوتر
  • تحسين المزاج
  • الترويج للصحة الجسدية والنفسية بشكل عام
  • الشفاء من مشاكل الظهر
  • التخفيف من الألم
  • معالجة المشاكل العصبية
 كيفية إيجاد أخصائي بعلم المنعكسات

إبحثوا دوماً عن أخصائي ذو خبرة شاملة في مجال علم المنعكسات، مقارنة بشخص يمتلك معرفة سطحية بالموضوع (أي شخص خضع لدورة تدريبية واحدة من بضعة أسابيع).

عند البحث عن أخصائي في علم المنعكسات، خذوا بعين الاعتبار النقاط التالية:

  • هل من جمعية أخصائيين مدرجة على شبكة الانترنت؟
  • استشيروا أخصائياً طبياً أو شخصاً تثقون به للحصول على توصية.
  • اسألو الأخصائي في علم المنعكسات عن التدريب الذي ناله وشهادته.
  • اسـألوا الأخصائي عن طريقة عمله.
  • اسألوا عن التكلفة قبل حجز جلسة.

تحدثوا إلى الطبيب المختص إن كنتم تعانون من أي مشاكل صحية خطيرة قبل البدء بالعلاج بواسطة علم المنعكسات.

فالضغط على بعض النقاط في اليدين والرجلين قد يتسبّب بتقلصات، لذا لا بدّ للسيدة الحامل أن تخبر الأخصائي بذلك قبل البدء بالجلسة.

بالرغم من أن علم المنعكسات ليس علاجاً طبياً مثبتاً، إلا أن الدراسات قد أثبتت بأنه علاج مكمّل مفيد لعدد من الحالات ولاسيما للتوتر والقلق.

Leave a Reply

Your email address will not be published.